ننتظر تسجيلك هـنـا

 

{ (إعلانات منتديات حروف العشق اليومية ) ~
       

..{ ::: فعاليات حروف العشق :::..}~
 
 


الإهداءات



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 16-Nov-2020, 04:52 AM
همس الحرف متواجد حالياً
Saudi Arabia     Female
اوسمتي
وسام التكريم.. الف مبروك لك ياسفيرة الابداع والتمي وسام فعالية مثال وصورة وسام فعالية توعويه لمرض كورونا 
لوني المفضل Brown
 رقم العضوية : 6803
 تاريخ التسجيل : Oct 2018
 فترة الأقامة : 788 يوم
 أخر زيارة : اليوم (03:33 AM)
 المشاركات : 90,523 [ + ]
 التقييم : 304542
 معدل التقييم : همس الحرف has a reputation beyond reputeهمس الحرف has a reputation beyond reputeهمس الحرف has a reputation beyond reputeهمس الحرف has a reputation beyond reputeهمس الحرف has a reputation beyond reputeهمس الحرف has a reputation beyond reputeهمس الحرف has a reputation beyond reputeهمس الحرف has a reputation beyond reputeهمس الحرف has a reputation beyond reputeهمس الحرف has a reputation beyond reputeهمس الحرف has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]

اوسمتي

0sK87982 العطاء سعادة






العطاء سعادة




من قال إن السعادة في الأخذ؟
ونحن نقرأ كل يوم (اليد العليا خير من اليد السفلى)
ولكننا نتعامل مع الله بتجربة لا بيقين، فلو تعاملنا معه بيقين
لأكرمنا بما نريد وفوق ما نريد..

العطاء يفوق الأخذ لذة وإن بدا لك العكس، وما تزرعه ستحصده قريباً
سأل صلى الله عليه وسلم زوجه عائشة وقد ذبحوا شاة، ما بقي منها؟
فقال: لم يبق منها إلا الكتف، فقال مصححاً المعنى : كلها لنا إلا الكتف)
وسبقت يد أو رجل أحد الصحابه صاحبها إلى الجنة، لأنه أعطى بصدق
فما خاب مسعاه، وأعطى احتساباً للأجر لا طلباً للأجرة،
وهذا هومفهوم العمل التطوعي، العطاء من غير انتظار أجر أو شكر.

جاء أبو نصر الصياد إلى أحد التابعين ويدعى أحمد بن مسكين،
وبدت على وجه الرجل أحزان وهموم، فسأله ابن مسكين ما بك؟ فأجابه:
جائع أنا وزوجتي وطفلي لا نجد ما نأكل، فقال له:
اتبعني إلى البحر، فتبعه، وطلب منه أن يصلي ركعتين فصلى، ثم قال له:
قل بسم الله وارم شباكك، وبالفعل رمى الشباك فصاد سمكة عظيمة
قال ابن مسكين: خذها وبعها واشتر بها طعاما لك ولأهلك
فباعها أبو نصر واشترى بثمنها فطيرتين إحداهما باللحم، والأخرى بالحلوى
ثم جاء إلى ابن مسكين ليطعمه منهما، فأجابه ابن مسكين:
خذها لأهلك (فلو أكلنا منها لما خرجت السمكة)، خذها لك ولعيالك
أي أن الشيخ يفعل الخير لله تعالى فقط، ورجع أبو نصر الصياد
وفي الطريق وجد امرأة وابنها يبكيان جوعاً فسألها عن حالها، وواقع الحال
أصدق من لسان المقال، وقال في نفسه إن هذه المرأة بها من الجوع
ما رأيت أنا وابني وزوجتي، فقرر أن يدفع إليها الرقاقتين، فابتهجت المرأة
وفرح الولد بالرقاقة، ومضى أبو نصر والهم يأكله كيف سيطعم أهله
وبينما هو في طريقه سمع مناديا ينادي أين أبو نصر الصياد
حتى وقف عليه، فقال يا هذا: إن أباك قد أقرضني مالاً منذ عشرين سنة
فما عرفت إليه طريقاً لأعيد ماله إليه، فخذ يا بني هذه ثلاثين ألف دينار
قال أبو نصر فأصبحت ذا مال كثير وصرت أتصدق بالألف دينار وأكثر
حتى أعجبتني نفسي، وفي ليلة من الليالي رأيت في المنام أن الميزان
قد وضع وينادي مناد يا أبا نصر الصياد هلم لوزن حسناتك وسيئاتك
فوضعت حسناتي ووضعت سيئاتي، فرجحت السيئات فقلت أين الأموال التي تصدقت بها ؟
فوضعت الأموال، فإذا تحت كل ألف درهم شهوة نفس أو إعجاب بنفس كأنها لفافة
من القطن لا تساوي شيئاً، ورجحت السيئات وبكيت وقلت ما النجاة؟
وأسمع المنادي يقول هل بقي له من شيء ؟ فأسمع الملك يقول:
نعم بقيت له رقاقتان فتوضع الرقاقتان (الفطيرتان) في كفة الحسنات فتهبط كفة الحسنات حتى تساوت مع كفة السيئات.
فخفت وأسمع المنادي يقول: هل بقي له من شيء؟
فأسمع الملك يقول:
بقي له شيء فقلت: ما هو؟ فقيل له:
دموع المرأة حين أعطيتها الرقاقتين
فوضعت الدموع فإذا بها كحجر فثقلت كفة الحسنات
ففرحت فأسمع المنادي يقول: هل بقي له من شيء؟ فقيل:
نعم ابتسامة الطفل الصغير حين أعطيت له الرقاقتان وترجح وترجح
وترجح كفة الحسنات وأسمع المنادي يقول: لقد نجا لقد نجا فاستيقظت
من النوم فزعا أقول: (لو أطعمنا أنفسنا هذا لما خرجت السمكة).
ولابن القيم كلام جميل في هذا الصدد يحث الناس فيه على الصدقة فيقول إن المتصدق
أحوج إلى الصدقة من الفقير المحتاج الآخذ لها، لأنه إن أعطى بصدق فستقع صدقته
بيد الله تعالى لا بيد الفقير فحسب، وإن أنت أعطيت من وقتك أو من جهدك أو من مالك
أو من جاهك لأخيك لوجه الله لا تبتغي بها غير ذلك كم ستشعر بالسعادة
يعرف المجربون قيمة ذلك بلا شك، ومن يتعاملون مع الحياة بالمواقف لا بالحسابات
وباليقين لا بالتجربة.. من هنا جاءت قيمة العمل التطوعي على أنها قيمة إضافية
للمرء المتطوّع وللجهة التي يقدم لها جهوده، على أن شكر الناس من شكر الله.
ففي الحديث "لا يشكر الله من لا يشكر الناس".





 توقيع :


رد مع اقتباس
قديم 16-Nov-2020, 05:26 AM   #2
إبن زاوت الشعبي


الصورة الرمزية معاوية
معاوية متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6911
 تاريخ التسجيل :  Jun 2019
 أخر زيارة : اليوم (03:12 AM)
 المشاركات : 2,279 [ + ]
 التقييم :  3236
 الدولهـ
Yemen
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي رد: العطاء سعادة



موعظة جميلة وطرح رائع
سيدتي
لذة العطاء هي نعمة
لا ينالها بخيل ولا متكبر
تقبلي مروري

مودتي .../


 
 توقيع :


رد مع اقتباس
قديم 23-Nov-2020, 09:37 AM   #3


الصورة الرمزية الموج
الموج غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6781
 تاريخ التسجيل :  Sep 2018
 أخر زيارة : 30-Nov-2020 (10:05 PM)
 المشاركات : 76,513 [ + ]
 التقييم :  18922
 الدولهـ
Yemen
 الجنس ~
Female
 SMS ~
لوني المفضل : Silver

اوسمتي

افتراضي رد: العطاء سعادة



جميل طرحك
إحتراماتي لروحك


 
 توقيع :




رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
روح الورد ومزيدا من العطاء والنقا والابداع والفيتها ال 15,000 الف الف مبروووك همس الحرف حروف لحظة فرح 17 27-Sep-2020 02:27 PM
طويل العمر ومزيدا من العطاء والابداع الف الف مبرووووك الالفيه الجديده ال 4,000 همس الحرف حروف لحظة فرح 16 27-Sep-2020 02:21 PM
الفرق بين التشخيص الطبي والتشخيص التربوي للإعاقة همس الحرف حروف آمال وتطلعات الفئة الخاصة 9 26-Aug-2020 07:11 AM
القرني يؤكد على التكامل بين دول مجلس التعاون وتبادل الخبرات في العمل التربوي خيال حروف التربيه والتعليم 7 26-Jul-2020 08:50 AM
الأهلي يعلن غياب العويس عن الملاعب لمدة 8 أسابيع خيال حروف صدى الملاعب 3 27-Nov-2019 09:11 PM




Powered by D 5 5 R © 2010
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
User Alert System provided by Advanced User Tagging (Lite) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2020 DragonByte Technologies Ltd.
دعم وتطوير نواف كلك غلا
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009