القصص القرآني.. عبرة وتربية - منتديات حروف العشق © عالم الأبداع والتميز

 ننتظر تسجيلك هـنـا

❆ إعْلَاَنَاتُ حُرُوُفْ الْعِشَقْ الْيَوْمِيَّةَ❆  
‎ ‎
‎ ‎ ‎ ‎
❆فعاليات حروف العشق ❆
‎ ‎ ‎
   ‎    ‎    ‎    ‎    ‎    ‎    ‎    ‎


الإهداءات


x-shockwave-flash">

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 12-Nov-2019, 04:10 AM
همس الحرف متواجد حالياً
Saudi Arabia     Female
اوسمتي
مسابقة أسرار الطبيعه وعالم الحيوانات مسابقة افضل تقرير سياحي وسام مجلة حروف العشق 
لوني المفضل Brown
 رقم العضوية : 6803
 تاريخ التسجيل : Oct 2018
 فترة الأقامة : 435 يوم
 أخر زيارة : اليوم (02:28 AM)
 المشاركات : 9,838 [ + ]
 التقييم : 198014
 معدل التقييم : همس الحرف has a reputation beyond reputeهمس الحرف has a reputation beyond reputeهمس الحرف has a reputation beyond reputeهمس الحرف has a reputation beyond reputeهمس الحرف has a reputation beyond reputeهمس الحرف has a reputation beyond reputeهمس الحرف has a reputation beyond reputeهمس الحرف has a reputation beyond reputeهمس الحرف has a reputation beyond reputeهمس الحرف has a reputation beyond reputeهمس الحرف has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]

اوسمتي

افتراضي القصص القرآني.. عبرة وتربية





القصص القرآني.. عبرة وتربية


لقد قَصَّ القرآن الكريم علينا أهمَّ أخبار الماضين، وسواء كانت القَصص مفردةً أو مكرَّرة، فهي في السِّياق القرآني أداةُ تربية، ومصدر تَوجيه ووعظٍ يدعم الفردَ والجماعة، وفي القصص القرآني عِبرة وتذكِرة لِمن أراد أن يَعتبر ويتَّعظ، ويقتبس الأخلاقَ الفاضلة، والسلوكَ الحسَن من سيرة الأنبياء والمرسلين.


وفي هذا الموضوع سأستعرض بعضَ النَّماذج مِن القصص القرآني، الطَّافحة بالقِيَم التربوية، والمعاني النبيلة، من ذلك ما يلي:

• قصَّة يوسف عليه السلام:

لقد قَصَّ القرآن الكريم علينا قصَّةَ يوسف، التي تُعتبر من أحسَن القصص؛ لِما تنطوي عليه من فوائدَ جمَّة، وعِبرٍ متعددة، يتعلَّم الشباب مِن هذه القصَّة العفافَ وكيفيَّةَ كبْحِ الشهوات، إنَّه لدرسٌ عظيم في سموِّ النفس عن النزوات والملذَّات العابرة؛ حيث نقتبس دُررًا نفيسة مِن قصَّة يوسف عليه السلام، واستعاذتِه بالله، قال تعالى: ﴿ قَالَ مَعَاذَ اللَّهِ إِنَّهُ رَبِّي أَحْسَنَ مَثْوَايَ إِنَّهُ لَا يُفْلِحُ الظَّالِمُونَ ﴾ [يوسف: 23].


• قصَّة ابنة شعيب عليه السلام:

لقد ضربَت ابنةُ شُعيب أروعَ الأمثلة في الحَياء والثَّبات والوَقار، إنَّ في ذلك لعبرةً بالغة الأهميَّة للفتيات في عصرنا الحالي، قال تعالى: ﴿ فَجَاءَتْهُ إِحْدَاهُمَا تَمْشِي عَلَى اسْتِحْيَاءٍ ﴾ [القصص: 25].


﴿ تَمْشِي عَلَى اسْتِحْيَاءٍ ﴾ [القصص: 25]؛ مشية الفَتاة الطَّاهرة الفاضِلة العفيفة النَّظيفة حين تلقى الرجال ﴿ عَلَى اسْتِحْيَاءٍ ﴾ [القصص: 25]، في غير ما تبذُّلٍ ولا تبرُّج، ولا تبجُّحٍ ولا إغواء، جاءتْه لتنهي إليه دعوةً في أقصر لَفظ وأخصره وأدلِّه، يحكيه القرآنُ بقوله: ﴿ إِنَّ أَبِي يَدْعُوكَ لِيَجْزِيَكَ أَجْرَ مَا سَقَيْتَ لَنَا ﴾ [القصص: 25].



فمع الحياء الإبانةُ والدِّقَّةُ والوضوح، لا التلجْلُج والتعثُّر والربكة؛ فالفتاة القويمة تَستحي بفِطرتها عند لِقاء الرجال والحديث معهم، ولكنَّها لثِقتها بطَهارتها واستقامتِها لا تضطربُ الاضطرابَ الذي يطمع ويُغري ويهيج؛ إنما تتحدَّث في وضوحٍ بالقَدْر المطلوب ولا تزيد.



• قصَّة موسى مع الخضر عليهما السلام:

نقتبس مِن هذه القصَّة العظيمة بعضًا مِن آداب المتعلِّم، ألَا وهو التواضعُ والأدب مع المعلِّم؛ فموسى عليه السلام نبيٌّ مرسَل من عند الله، يتأدَّب مع مَن أعلَمَه الله أنه أعلمُ منه، وهو الخضر عليه السلام؛ ﴿ قَالَ لَهُ مُوسَى هَلْ أَتَّبِعُكَ عَلَى أَنْ تُعَلِّمَنِ مِمَّا عُلِّمْتَ رُشْدًا ﴾ [الكهف: 66].



بهذا الأدَب اللائق بنَبيٍّ يَستفهِم ولا يَجزم، ويطلب العلمَ الراشِد مِن العبد الصالح العالم - الخضر عليه السلام - ولكنَّ عِلم الرجل ليس هو العلمَ البَشري الواضحَ الأسبابِ، القريبَ النتائجِ؛ إنَّما هو جانب مِن العلم اللَّدني بالغيب، الذي وهبه الله للخضر عليه السلام، وأطلعه عليه بالقَدْر الذي أراده.


• قصَّة نبي الله إسماعيل عليه السلام:

لقد أعطى إسماعيل عليه السلام أنموذجًا رائعًا في طاعة الله، والبرِّ بالوالدين؛ حيث استسلَم لله طوعًا ومحبَّة، ممتثلًا لأبيه إبراهيم الخليل، قال تعالى على لسان إسماعيل عليه السلام: ﴿ يَا أَبَتِ افْعَلْ مَا تُؤْمَرُ سَتَجِدُنِي إِنْ شَاءَ اللَّهُ مِنَ الصَّابِرِينَ ﴾ [الصافات: 102].



عندما هَمَّ إبراهيم بامتثال أمر الله، وأراد أن يَذبح ابنَه، قام بوضع ابنِه على الأرض حتى التصَق جبينُ إسماعيل بها، وهَمَّ بذَبْحه، ولكنَّ السكِّين لم تقطَعْ وتنحر سيدنا إسماعيل، وحينها جاء الفرَجُ من الله، بنزول الملَك جبريل بكَبْش فداء لإسماعيل، قال تعالى: ﴿ وَفَدَيْنَاهُ بِذِبْحٍ عَظِيمٍ ﴾ [الصافات: 107]، فجاءت سنَّةُ الذَّبح والنَّحر التي أصبحت سنَّةً للمسلمين كافَّة، يؤدُّونها في الحجِّ عند البيت الحرام، وكذلك بقيَّة المسلمين في أيام عيد الأضحى.



• قصَّة مريم عليها السلام:

نَقتبس مِن قصَّة مريم عليها السلام النموذجَ الحسَن للمرأة الطَّاهرة العفيفة، التي رضيَتْ بقضاء الله، واستسلمَتْ لقدَرِه، لقد عانت السيدة مريم مِن آلام الحمل كسائر النِّساء، وأثقَلتْها الهمومُ والأحزان؛ لِما سيتحدَّث عنها الناس من سوء، أحسَّت مريم بآلام المَخاض فلجأت إلى جِذْع نخلة، وآلَمتها وحدتها، قال تعالى: ﴿ فَأَجَاءَهَا الْمَخَاضُ إِلَى جِذْعِ النَّخْلَةِ قَالَتْ يَا لَيْتَنِي مِتُّ قَبْلَ هَذَا وَكُنْتُ نَسْيًا مَنْسِيًّا ﴾ [مريم: 23]، سمعَتْ مريم أثناء تألُّمها صوتًا يناديها مِن تحتها أنْ لا تخافي ولا تَحزني كما في الآيات التالية: ﴿ فَنَادَاهَا مِنْ تَحْتِهَا أَلَّا تَحْزَنِي قَدْ جَعَلَ رَبُّكِ تَحْتَكِ سَرِيًّا ﴾ [مريم: 24].



• قصَّة نوح عليه السلام:

لقد خرَج نوح عليه السلام إلى قومه داعيًا إيَّاهم إلى عِبادة الله سبحانه وتعالى، مبيِّنًا لهم هدفَه ومقصوده مِن الدعوة، قال سبحانه وتعالى: ﴿ وَمَا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ مِنْ أَجْرٍ إِنْ أَجْرِيَ إِلَّا عَلَى رَبِّ الْعَالَمِينَ ﴾ [الشعراء: 109]؛ أي: لا أطلب منكم على تَبليغ الدَّعوة شيئًا من المال؛ إنَّما أطلب أجري مِن الله، فما هو إلا عامِل لله، ومبلِّغ لرسالة ربِّه، غير أنَّ قومه لم يَستجيبوا له، وقد وصفوا ما دَعاهم إليه بالضَّلال، وليس ذلك فحسب؛ بل إنَّهم قد أصرُّوا على عِنادهم، وكفرِهم، وشِركِهم بالله وحده، ونَقتبس من هذه القصَّة العظيمة ما ينبغي أن يكون عليه الدَّاعيةُ المسلِم؛ من سموٍّ في المقصد، والصَّبر الجميل، والتحلِّي بالحكمة والموعظة الحسنة.



 توقيع :
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ

رد مع اقتباس
قديم 13-Nov-2019, 07:28 PM   #2


الموج غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6781
 تاريخ التسجيل :  Sep 2018
 أخر زيارة : يوم أمس (09:33 AM)
 المشاركات : 46,390 [ + ]
 التقييم :  9862
 الدولهـ
Yemen
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Silver

اوسمتي

افتراضي رد: القصص القرآني.. عبرة وتربية



جزاك الله خيراُ
إحتراماتي لروحك


 
 توقيع :
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 13-Nov-2019, 09:50 PM   #3


الوردة الحمراء غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4694
 تاريخ التسجيل :  Apr 2013
 أخر زيارة : 11-Dec-2019 (05:04 AM)
 المشاركات : 22,085 [ + ]
 التقييم :  18356
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي رد: القصص القرآني.. عبرة وتربية



جزاك الله خير
جعله في ميزان حسناتك يارب


 
 توقيع :
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 14-Nov-2019, 07:33 AM   #4
تحتح


~**~تحياآآآآتي~**~ متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6745
 تاريخ التسجيل :  Jul 2018
 أخر زيارة : يوم أمس (10:26 PM)
 المشاركات : 11,956 [ + ]
 التقييم :  18210
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 SMS ~
الحمدللهـ حمدآگثيرآطيبآمبآركآفيهـ
تح تح
عندمآيتشآبهـ
الگل أتميز
انآ
لوني المفضل : Aquamarine

اوسمتي

افتراضي رد: القصص القرآني.. عبرة وتربية



الله يجزاك الجنه
و
ينورقلبك
بارك الله فيك


 
 توقيع :
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 14-Nov-2019, 10:45 PM   #5


خيال متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5870
 تاريخ التسجيل :  Jul 2016
 أخر زيارة : اليوم (12:16 AM)
 المشاركات : 205,375 [ + ]
 التقييم :  509493
 SMS ~
اللهُمَّ اسْكِنْ وَآلِدي فَسِيحَ الْجِنانْ وَاغفِرْ لَهُ يَارَحْمَنْ
لوني المفضل : Snow

اوسمتي

افتراضي رد: القصص القرآني.. عبرة وتربية



جزآك الله خير .. / ~


 
 توقيع :
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 17-Nov-2019, 01:48 PM   #6
http://www.m9c.net/uploads/15709934151.gif


ابراهيم متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6024
 تاريخ التسجيل :  Nov 2016
 أخر زيارة : يوم أمس (12:23 PM)
 المشاركات : 42,734 [ + ]
 التقييم :  146768
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي رد: القصص القرآني.. عبرة وتربية



.. ..
:
جزاك الله كل خير

وبارك الله فيك على الطرح الطيب

والله ينور قلبك بالعلم النافع

وجعله الله في ميزان حسناتك يوم الحساب وشفيع لك


مع التحية والتقدير ..
:
.. ..


 
 توقيع :
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 26-Nov-2019, 03:02 PM   #7


فخامة أنثى غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6039
 تاريخ التسجيل :  Nov 2016
 أخر زيارة : يوم أمس (08:37 PM)
 المشاركات : 65,847 [ + ]
 التقييم :  104318
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Beige

اوسمتي

افتراضي رد: القصص القرآني.. عبرة وتربية



جزاك الله خير


 
 توقيع :
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
إضافة رد
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
القصص القرآني: وقفات وعبر (1) همس الحرف حروف الإعجاز العلمي في القرآن الكريم۞ 7 26-Nov-2019 04:51 PM
وقفات مع قصة يوسف في القرآن دموع السحايب حروف نصرة الرسول عليه الصلاة والسلام۞ 8 16-Sep-2019 03:33 AM

تصميم Eashqi لخدمات التصميم

جميع الأوقات بتوقيت GMT +4. الساعة الآن 02:28 AM.


Powered by D 5 5 R © 2010
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
User Alert System provided by Advanced User Tagging (Lite) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2019 DragonByte Technologies Ltd.
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009