ننتظر تسجيلك هـنـا


فَــعـاليآتنــا ) ~
                      

ركن حروف العشق اليومية ) ~
          


الإهداءات


العودة   منتديات حروف العشق © عالم الأبداع والتميز > "((❤ الأبواب ❤ الإسلامية ❤))" > حروف نسائم ايمانية۞

حروف نسائم ايمانية۞ من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيراً أو ليصمت

إضافة رد
#1  
قديم 20-Nov-2021, 02:34 AM
خيال متواجد حالياً
SMS ~
آللهم اسكن أبوي فسيح الجنآن واغفر له ي رحمن وجعل ذيك الملامح للجنة ي آلحنون ..
اوسمتي
شكر وعرفان 1000م+تـ وسام العيد التمييز العام 
لوني المفضل Snow
 رقم العضوية : 8
 تاريخ التسجيل : Feb 2006
 فترة الأقامة : 5769 يوم
 أخر زيارة : اليوم (08:55 PM)
 المشاركات : 433,741 [ + ]
 التقييم : 856446
 معدل التقييم : خيال has a reputation beyond reputeخيال has a reputation beyond reputeخيال has a reputation beyond reputeخيال has a reputation beyond reputeخيال has a reputation beyond reputeخيال has a reputation beyond reputeخيال has a reputation beyond reputeخيال has a reputation beyond reputeخيال has a reputation beyond reputeخيال has a reputation beyond reputeخيال has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]

اوسمتي

063544426df2 السديس : ارتقاء الأمم قدر رباني لنفوس مصلحة تمسكت بالقرآن واهتدت بالسنة



قال إن الأغرار وأشباه الرجال يتهافتون إلى الكذب والإرجَاف والغمز والطعن ولمز العُلَمَاء والمُصْلِحِين



أوصى إمام وخطيب المسجد الحرام الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس المسلمين بتقوى الله عز وجل في السِّرِّ والنَّجْوى، فَمَن لزِم التَّقوى فقد أجاب دَاعِي الله ولَبَّى، ورَنَا للفَضائل وهَبَّ، واسْتَعْصَى عَنِ المُضِلاَّتِ وتَأبَّى، وسَعِدَ في دُنْيَاه وأرْبَى، وزَكَا رُوحًا وقَلْبا.
وقال فضيلته في خطبة الجمعة التي القاها اليوم بالمسجد الحرام : " ارتِقاء الأمم وازدِهارها، ورُقِيُّها في مَدَارات المَجْد وانْتِصَارُها، ونَفَاذُها في مَشارق النُّبْل والثَّنَاء والفضائل، واسْتِعْصَامُها دُون الارتِكاسِ في مَهاوي الأوْضَار القولِيَّة والرَّذائل، وأخْذها مِنَ الآخرةِ بِأوفر الحظّ والنَّصيب، واسْتِمرار رَغَدِها الهَانِئِ الخَصِيب، مع امْتِدَادِ أَمْنِها الوارف الرَّحِيب؛ مآل قطعِيٌّ، وقَدَرٌ رَبَّانِيٌّ لِنُفوسٍ صادِقة صالحة مُصْلِحَة، تَمَسَّكت بكتاب رَبِّها، واهتدَت بِسُنَّة نبِيِّها ، نُفُوس كبار ارتبأت مطايا الأخلاق الكريمة، وتَوشَّحَتِ الخِلالَ الأريجة القَويمة، فألسِنتُها عَفَّة مُصَانة، نُفُوس صَبرت فما كَلَّت، وصَابرَت فَمَا انهزمت ولا مَلَّت؛ لذلك عُنِيَ القرآن الكريم بِلَفْت الأنظار والفهوم، ومَدَارك العقول والحلوم، إلى مواقف الأفراد والمُجتمعات مع خالِقهم –جَلَّ جلاله- ومع أنبِيَائهم –عليهم السَّلام- إذْ كان الأتْبَاع بين المَنْصورين السُّعَدَاء، والمُتبَّرين الأشقِياء.
وأضاف : " وكيف يَسْلم البُرَآء مِن النَّيْل والافترَاء، وقد تطاول السُّفاء على خالِقهم بِنِسْبة الولد إليه؛ تعالى الله عمَّا يقول الظَّالمون علوًّا كَبيرا:﴿وَقَالُوا اتَّخَذَ الرَّحْمَنُ وَلَدًا﴾، فبَكَّتهم الجَبَّار بقوله:﴿وَمَا يَنْبَغِي لِلرَّحْمَنِ أَنْ يَتَّخِذَ وَلَدًا﴾، وقالوا: الملائكة بنات الله جَلَّ وعلا الله: ﴿ أَفَأَصْفَاكُمْ رَبُّكُمْ بِالْبَنِينَ وَاتَّخَذَ مِنَ الْمَلَائِكَةِ إِنَاثًا إِنَّكُمْ لَتَقُولُونَ قَوْلًا عَظِيمًا﴾ .
وأردف فضيلته قائلاً :" تطاول المُفْتَرون على الرُّسل والأنبِياء عليهم السَّلام، فهذا نَبِيُّ الله نوح - عليه السلام - رمَاه قومه بالضَّلال: ﴿ قَالَ الْمَلَأُ مِنْ قَوْمِهِ إِنَّا لَنَرَاكَ فِي ضَلَالٍ مُبِينٍ ﴾، وهود - عليه السلام - نَسَبُوا للسَّفَاهَة والكذب، ﴿ قَالَ الْمَلَأُ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ قَوْمِهِ إِنَّا لَنَرَاكَ فِي سَفَاهَةٍ وَإِنَّا لَنَظُنُّكَ مِنَ الْكَاذِبِينَ ﴾، ونَبِيُّ الله إبراهيم - عليه السَّلام - ، كاد له قومه بِالحَرق، ﴿ قُلْنَا يَانَارُ كُونِي بَرْدًا وَسَلَامًا عَلَى إِبْرَاهِيمَ ﴾، ونَبِيُّ الله يوسف - عليه السلام - كاد له إخوته فألقُوه في الجُّبِّ وحيدًا فريدًا، بعد أن حَسَدُوه، وافترت عليه امرأةُ العزيز المُرَاودة، فألقي في السِّجن، ﴿ قَالَتْ مَا جَزَاءُ مَنْ أَرَادَ بِأَهْلِكَ سُوءًا إِلَّا أَنْ يُسْجَنَ أَوْ عَذَابٌ أَلِيمٌ﴾، ونَبِيُّ الله شعيب - عليه السلام - اسْتضعَفَه مَدْيَنٌ وهَمَّت بِرَجْمه ﴿ وَإِنَّا لَنَرَاكَ فِينَا ضَعِيفًا وَلَوْلَا رَهْطُكَ لَرَجَمْنَاكَ وَمَا أَنْتَ عَلَيْنَا بِعَزِيزٍ ﴾.
وبين الشيخ السديس أن سَائر الأنبياء الأخيار عليهم السلام، وخاتمتهم نبيُّنا المُصطفى المُخْتار، الذي بلغ في الأولين والآخرين من العظمة مُنتهاها، ومن الأمانة ذُرَاها،تطاول عليه –بأبي هو وأمي - عليه الصَّلاة والسَّلام- الجاحدون الألدَّاء، والجاهلونَ الأعدَاء، وإلى عصرنا الرَّاهن عصر الحريَّات الزّيفاء، نَالوا من رسالته ومعجزاته وأخلاقه، وقالوا وبئس ما قالوا: مجنون وسَاحر، وكاذب وشاعر، ﴿ وَيَقُولُونَ أَئِنَّا لَتَارِكُو آلِهَتِنَا لِشَاعِرٍ مَجْنُونٍ ~ بَلْ جَاءَ بِالْحَقِّ وَصَدَّقَ الْمُرْسَلِينَ﴾، وكلّ الأنبياء والمرسلين نَجَّاهم الباري –سبحانه- وأهلك مُناوئيهم وشانئيهم ﴿وَلَقَدِ اسْتُهْزِئَ بِرُسُلٍ مِنْ قَبْلِكَ فَحَاقَ بِالَّذِينَ سَخِرُوا مِنْهُمْ مَا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ﴾، كما نال الوضعاء والمغرضون من الصَّحابة الكرام، وفي تزكية قدْرهم وإعلاء أَمْرِهم يقول الحق سبحانه ﴿ وَالسَّابِقُونَ الْأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالْأَنْصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُمْ بِإِحْسَانٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ﴾، وهل تُنسَى الصِّدِّيقة بنت الصِّدِّيق –رضي الله عنها وعن أبيها- التي عَانت الشَّوَاقّ، فبَرَّأها الله مِن فوق السَّبع الطباق ؟!
ومضى الشيخ السديس يقول إخوة الإيمان: ودُون مَسَامِعكم مَا كَابدَهُ الأئمة الأجلاء، والعلماء النبلاء –رحمهم الله-، الذين لا يذكرون إلا بالجميل ومن ذكرهم بغير الجميل فهو على غير سواء السبيل ومنهم إمام أهل السُّنَّة المُبَجَّل أحمد بن حنبل لقي من الكيد والنَّيل أصْنَافًا، فما استكان ولا انصاع، بل ثبت على الحقِّ مُتوَكِّلاً على الله، دون اتِّضاع، فبارك الله عِلْمَه ومَوْقفه، فانتشر في كل المَدَائِن والأصْقَاع، وهو الذي قال فيه الإمام الشافعي : خرَجْت من العرَاق فمَا خلَّفْت فيه رَجُلاً أفضل ولا أعلم ولا أتقى منه ، ومن دُرَرِ الأنام شيخ الإسلام ابن تيمية الهمام، وحيد عَصْره، وفريد دَهْره المُجَدِّد الزَّاهد، والعالم العابد، مَنْ نَصَر الله به المِلَّة، وأحْيَى السُّنَّة، أضْمَر له فِئام الكيد والعِدَاء، ورَشَقُوه بالحَشْوِ والتَّجسِيم والتَّشبيه؛ لأنّه تصَدَّى لِكُلِّ بِدْعَة وإفْسَاد، فنصره الله على أهل الأهواء الحُسَّاد، وانْتفعَتِ الأمم بِعِلْمِه، وانتشر وسَاد .
وأوضح فضيلته أن مِن الذين نَالتهم الألْسُن الحِدَاد، دون عَقْلٍ وإرْوَاد، البَحْر الهَامِر، والغيْث الغَامِر، مُجَدِّدُوا القَرْن الثاني عشر وما بعده من أئمة الدَّعوة السَّلفيّة الإصلاحية الوسطيّة، وبَاعثوا العقيدة الصَّافية السَّنية، فقد لَقوا مِن قالة السُّوء والتَّشْنيع، الأمر الفَضِيع، سَطَّرُوا في تجهيلهم، وبُطلان دليلهم، ما يَصِمُ القُلوب والآذان، فصَبَرَوا واحتسبوا، وبَلَّغهم المولى –تعالى- أَعْلَى المَقاصِد والرُّتَب، وَعَمَّت دَعْوتهم الدُّوَل والمُجْتَمعات، والأُمم والأَقلِّيَّات، وها هو العالم الإسلامي، وفي صَدَارته بلاد الحرمين الشَّريفين حَارِسَة دَعوتهم، يتَّفيَّؤون ظلال العقيدة الصَّحيحة الصَّافية، ودَعوتهم السُّنِّيَّة المُباركة. ﴿إِنَّا لَنَنْصُرُ رُسُلَنَا وَالَّذِينَ آمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ يَقُومُ الْأَشْهَادُ﴾.
وبين انه في هذا الأَوان، ها هو التَّاريخ يُعيد سِيرَتَه وأخباره، ولَهِيبَه وشَرَارَه، فَمَا إِنْ يَكْبُوَ في الأمَّةِ يَرَاع، وتَعْلُوَ صيْحةُ مُلْتَاع، أو يَنْطِق بالحَقِّ صَوْتٌ مِصْدَاع، إلاَّ طار النَّزَقة والأغرَار، وأشبَاه الرِّجال الأغمَار، إلى الشَّبَكة العَنكبوتِيّة، ووسائل التَّواصل الاجتماعِيَّة، نِسَاءً ورِجَالاً، خِفَافًا وثِقَالاً، يَبُثُّونها الكذب والإرجَاف، والسُّمَّ الزُّعاف، مَا بَيْن غَامِزٍ وطاعِن، وشاتِم ولاعِن، وبَاهِتٍ وقَاذِف، ومُحَشٍّ وحَادِف، إلاَّ من وفَّقَه الله للحَقِّ وسَدَّده، وهدَاه لِلحِجَى وأرشدَه، يَلمِزون العُلَمَاء الأجِلاَّء، والأخْيَار الصّلَحَاء، والمُصْلِحِين الكُرَمَاء، والجِلَّة البُرَءاء؛ يَجِمُونَ صَوْبَ إنْجَازاتِهم، ويتغَافلون عن جميع حَسَناتهم، يُضَخِّمون هَفَواتِهم –إنْ كانت- ويَتَصَامَمُون عن إبْدَاعَاتهم. قال ج:"إنَّ أربى الرِّبا استطالة الرّجُل في عِرْض أخيه المُسْلم". وقال مالك ابن دِينار:"كَفى بالمَرْءِ شرًّا أن لا يكون صالحًا وهو يقع في الصَّالحين"، فَيا مَنْ تُطلقون التُّهَم دُون رَسَنٍ أو خِطام، وتقذِفون الأجِلَّة بِبَواطل الأحكام، وتُهْطِعُون صَوْب الشَّائعات وسَرَاب الأوهام، أيها المُنقادُون لِلأهواء والباطل دُون خَشية وذِمَام، ولِلفِرَى دُون زِمَام، للنَّيْل من رُموز الأمَّة والصَّالحين، والمُبْدِعين والنَّاجِحِين، والمميزين الطموحين والمبدعين، لقد أوقدْتم للفِتَن الضّرَام، وأجْلبْتم على أنفسكم سَيِّء الطَّوَام، ستسألون عمَّا تنطقون وتَكْتُبون، سَتُسْألون عَنِ العَظائم والدَّقائق، وما اقْترَفْتُموه مِن بوائق، يومٍ تُجْمع الأمم والخلائق، وتُمْحَى الأَواصر والعلائق فكل الصيد في جوف الفرا لذوي الإفك والفرى فالزم إن كنت تسمع وترى.
وأكد الشيخ السديس أن الصَّادِقون والصالحون يَهُون عليهم –بِحَمْد الله- كُلَّ ما يَلقونه في الله، من تزييفٍ واجْتِرَاء، وتَشْويه وافتراء، يمضون بكل ثقة وشموخ، ولا يزيدهم ما نيل منهم إلا ثباتًا واستمساكًا، فيترفع أحدهم أن يكون لكل سفيه مجيبا، كعود زاده الإحراق طيبا، فهم يدركون أن مجاراة الدنيء نوع من جنس فعله فيكظمون الغيظ ويصبرون، ﴿ لَا تَحْسَبُوهُ شَرًّا لَكُمْ بَلْ هُوَ خَيْرٌ لَكُمْ لِكُلِّ امْرِئٍ مِنْهُمْ مَا اكْتَسَبَ مِنَ الْإِثْمِ﴾؛ ولأنَّ نَحِيزتهم كالحة مكشوفة، وإنهم لمرتكسون في شنيع أهدَافهم، ومُجْزَوْن بِلَئيم أوْصَافهم، قال تعالى في الأفَّاكين المُعْتدين:﴿سَيَجْزِيهِمْ وَصْفَهُمْ إِنَّهُ حَكِيمٌ عَلِيمٌ﴾.
وأهاب الشيخ السديس بالأمَّة عُمُومًا وشبَاب الإسلام خصوصًا، أن يُنَزِّهوا أسْمَاعهم وأبْصارهم عن تلك الأكاذيب والأضاليل مؤكدا أن مِمَّا يزيد المؤمن توكُّلاً على الله وإيقَانا، وتفَاؤلاً بِجميل لُطفه وإيمانَا، أنَّ الحَقَّ في هذه الأمَّة المباركة سَرْمَدًا مُتَوَاصِلا، والذَّب عن أهله مُشرِقًا ماثلا، فلن يعْدَم مُنَافِحًا وقائلا، ومما يؤكد هنا أهمية سنّ الأنظمة الحازمة في ردع الخراصين الأفاكين من ذوي الجرائم المعلوماتية، والأخذ على أيديهم حتى تسلم المجتمعات والأوطان من غلواء شرورهم، وحسب المسلم رضى رب العالمين.
1



 توقيع :
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ

رد مع اقتباس
قديم 20-Nov-2021, 02:56 AM   #2


خيال شآعر متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6774
 تاريخ التسجيل :  Aug 2018
 أخر زيارة : اليوم (04:16 PM)
 المشاركات : 82,905 [ + ]
 التقييم :  219858
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 SMS ~
كانك لقيت من يعزك ويغليك...
حنا لقينا من يمسح ذكراياتك...
لوني المفضل : White

اوسمتي

افتراضي رد: السديس : ارتقاء الأمم قدر رباني لنفوس مصلحة تمسكت بالقرآن واهتدت بالسنة



بارك الله فيك وجزاك الله خير
على نقل ها الاخبار الإسلامية القيمة
دمتى ودام الابداع
خيال شآعر


 
 توقيع :
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 20-Nov-2021, 03:36 AM   #3


الاصيلة متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6357
 تاريخ التسجيل :  Jul 2017
 أخر زيارة : اليوم (08:52 PM)
 المشاركات : 82,214 [ + ]
 التقييم :  134383
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي رد: السديس : ارتقاء الأمم قدر رباني لنفوس مصلحة تمسكت بالقرآن واهتدت بالسنة







بااارك الله فيك غاااليتي
وجزااك الله عناا كل خير اشكر جهودك المميزة
وجمااالية الجلب والطرح
احسنتي الانتقائك الطيب والمفيد
يعطيك ربي الف عافية تحيتي وتقديري
وبانتظااار كل جديدك دمتي
وكوني بخير







































 
 توقيع :
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 20-Nov-2021, 10:05 AM   #4


الملكة الأبدية متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6039
 تاريخ التسجيل :  Nov 2016
 أخر زيارة : اليوم (08:33 PM)
 المشاركات : 135,808 [ + ]
 التقييم :  225399
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : White

اوسمتي

افتراضي رد: السديس : ارتقاء الأمم قدر رباني لنفوس مصلحة تمسكت بالقرآن واهتدت بالسنة



جزاك الله خير


 
 توقيع :
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 21-Nov-2021, 09:17 AM   #5


ابراهيم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6024
 تاريخ التسجيل :  Nov 2016
 أخر زيارة : 27-Nov-2021 (10:39 AM)
 المشاركات : 105,974 [ + ]
 التقييم :  259863
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي رد: السديس : ارتقاء الأمم قدر رباني لنفوس مصلحة تمسكت بالقرآن واهتدت بالسنة




:




جزاك الله كل خير

وبارك الله فيك على الطرح الطيب

والله ينور قلبك بالعلم النافع

وجعله الله في ميزان حسناتك يوم الحساب وشفيع لك

مع التحية والتقدير ..

:



 
 توقيع :
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 23-Nov-2021, 12:53 AM   #6


فطوم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 7028
 تاريخ التسجيل :  Dec 2019
 أخر زيارة : 04-Dec-2021 (08:50 AM)
 المشاركات : 1,220 [ + ]
 التقييم :  1427
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: السديس : ارتقاء الأمم قدر رباني لنفوس مصلحة تمسكت بالقرآن واهتدت بالسنة



جزاك الله خير وجعله في ميزان حسناتك
ولا حرمك الأجر يارب



 
 توقيع :
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 23-Nov-2021, 09:56 AM   #7


جنون الورد ❀ متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 7080
 تاريخ التسجيل :  Mar 2020
 العمر : 88
 أخر زيارة : اليوم (04:45 PM)
 المشاركات : 8,732 [ + ]
 التقييم :  16536
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : White

اوسمتي

افتراضي رد: السديس : ارتقاء الأمم قدر رباني لنفوس مصلحة تمسكت بالقرآن واهتدت بالسنة



جزاك الله خير ونفع بك ..


 
 توقيع :
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 25-Nov-2021, 08:17 AM   #8


fateenah متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 7111
 تاريخ التسجيل :  May 2020
 أخر زيارة : اليوم (07:12 PM)
 المشاركات : 94,273 [ + ]
 التقييم :  128789
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي رد: السديس : ارتقاء الأمم قدر رباني لنفوس مصلحة تمسكت بالقرآن واهتدت بالسنة



جزاك الله خير


 
 توقيع :
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 25-Nov-2021, 12:05 PM   #9


hmsraqi متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 7353
 تاريخ التسجيل :  Jun 2021
 أخر زيارة : اليوم (04:59 PM)
 المشاركات : 33,928 [ + ]
 التقييم :  31055
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 SMS ~
لوني المفضل : Darkgreen

اوسمتي

افتراضي رد: السديس : ارتقاء الأمم قدر رباني لنفوس مصلحة تمسكت بالقرآن واهتدت بالسنة



جَزَاكَ اللهُ خَيْرِ وَبَارِّكَ فِيكَ
وَنَفْعٌ بِكَ وبماقدمت
جُعَلَهُ اللهَ فِي مَوَازِينِ حُسْنَاتِكَ
دَمَّتْ بِحِفْظِ الرَّحْمَنِ وَرِعَايَتِهِ


 
 توقيع :
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 25-Nov-2021, 04:23 PM   #10


نهال غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5628
 تاريخ التسجيل :  Feb 2016
 أخر زيارة : 25-Nov-2021 (05:44 PM)
 المشاركات : 3,292 [ + ]
 التقييم :  5357
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي رد: السديس : ارتقاء الأمم قدر رباني لنفوس مصلحة تمسكت بالقرآن واهتدت بالسنة



بارك الله فيك
وجزاك الفردوس الأعلى من الجنــــــــــان
لروعة طرحك القيم والمفيد
لـعطرك الفواح في ارجاء المنتدى كل الأمتنان
أتمنى أن لاننــحرم طلتك الراااائعة
لك أجمل التحايا و أعذب الأمنيات
وعناقيد من الجوري تطوقك فرحاا
دمت بطاعة الله


 
 توقيع :
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
إضافة رد

السديس : ارتقاء الأمم قدر رباني لنفوس مصلحة تمسكت بالقرآن واهتدت بالسنة

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت GMT +4. الساعة الآن 09:07 PM.


Powered by D 5 5 R © 2010
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
User Alert System provided by Advanced User Tagging (Lite) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2021 DragonByte Technologies Ltd.
دعم وتطوير نواف كلك غلا
vEhdaa 1.1 by rKo ©2009